القائمة الرئيسية

الصفحات

مهارات التعزيز في التعليم

مهارات التعزيز في التعليم
مهارات التعزيز في التعليم

التعزيز هو: وصف مكافأة تعطى لفرد ما استجابة لمتطلبات معينة، أو كل ما يقوي الاستجابة ويزيد تكرارها، أو هو تقوية التعلم المصحوب بنتائج مرضية واضعاف التعلم المصحوب بشعور غير سار.

ويختلف التعزيز باختلاف الأشخاص، فالمعلم الناجح يعتمد أولاً على الله ثم على خبرته في معرفة طلابه وصلاحية طرائق التعزيز التي يستخدمها معهم، وأنواع التعزيز هي:

- التعزيز الإيجابي ( اللفظي ) كـ ( أحسنت - نعم أكمل - جيد ) للإجابة الصحيحة.

- التعزيز الإيجابي (غير اللفظي ) كـ ( الابتسامة - الإيماءات - الإشارة باليد أو الإصبع )

- التعزيز الإيجابي ( الجزئي ) وهو تعزيز الأجزاء المقبولة من إجابة الطالب.

- التعزيز المتأخر ( المؤجل ) كأن يقول المعلم للطالب: هل تذكر قبل قليل ما قلته لنا …!

- التعزيز السلبي، كـ ( التجاهل والإهمال الكامل لسلوك الطالب )

وهنا بعض الأمور التي يجب أن يأخذها المعلم بعين الاعتبار، منها:

- الانتباه إلى ضرورة ايقاف العقاب فوراً إذا أدى الطالب السلوك المرغوب فيه بشكل ملائم.

-ضرورة تعزيز الطلاب الخجولين الذين لا يشاركون في المناقشات الصفية إلا نادراً، فبإمكان المعلم حل هذه المشكلة تدريجياً عن طريق دمجهم في الأنشطة الصفية. ومثال ذلك:

- تكليفهم بالإجابة على سؤال سهل نوعاً ما.

-ابتسامة أو هزة رأس من المعلم إذا لاحظ أحد هؤلاء يصغي إليه أو ينتبه على ما يدور حوله في الصف..
reaction:

تعليقات