القائمة الرئيسية

الصفحات

برنامج المراجعة للبكالوريا في 20 يوم الاخيرة : 15 ساعة في اليوم بسهولة

كيف تراجع للامتحان الوطني خلال 20 يوم‎


برنامج المراجعة للبكالوريا في خمسة عشر يوم قد يبدوا لك أخي المتابع أن العنوان عبارة عن كلمات جاذبة كغيرها من الكلمات التي أصبحت معتادة بالنسبة للجميع الطلاب، ولكن أنا أتحدث عن تجربتي الخاصة والحمد لله أنني سأشاركها معكم أنتم ياطلاب البكالوريا وسأترك لكم برنامج المعمول به  قبل كل شيء لتأخذ نبذة عن حياتي الدراسية في السنة الأخيرة في الثانوي .

كيف تراجع للامتحان الوطني خلال 20 يوم‎

 كنت في بداية السنة الدراسية كغير من الطلاب متحمس وبشدة لأمر البكالوريا التي سمعنا ولازلنا نسمع عنها بأنها أهم فرحة في حياة الفرد بالكامل، وتليها فرحة الزواج مثل ما قال لنا أستاذ علوم الطبيعة والحياة في السنة الماضية كانت كلمات محفزة جدا وحين عبرت مسامعي هذه الكلمات في وقتها، زادتني شغف خصوصاً أنه قبل أشهر جاءتني أمي وعيناها يملئها الأسى والحزن وبكلماتها الحنينه اه ه ه  لوكان تنجح يا ابني هذي هي فرحتي الكبيرة كي نشوفك ناجح وبما أنني الولد الوحيد لها بين 3 بنات وأنا المحتك معها أكثر من أخوتي فكانت تعلم أن بهذه الكلمات ستصنع في داخلي صراع بينا التماطل.

وبين هذه العبارة ومع كل هذا الحماس الا أنني فشلت في الفترة الاولى ، ولم أحزن لأنني كنت أعيد ذالك المشهد بيني وبين أمي ونظراتها. والمشكلة هي أنه لم أكن أفتح كراسه ولم أكن أدرس دروس خصوصية لأنني أحببت أن أتبث لبعض الفئة بأنني سأحصل عليها لوحدي كانوا الطلاب معي متعجبون لا أدرس في القسم ولا دروس خصوصية كيف سيحصل على البكالوريا ؟؟
أقسم بالله أنه كان دخولي لا يفرق عن خروجي الكثير، من حيث اكتساب المعلومات لا أقول هذا لتشجيعك عليه ولكن لتعرفني أكثر من أنا.

كنت أكتفي بعض الأحيان بكتابة دروسي فقط ، لأنني كنت أعلم أنه سيأتي يوم وأفتح كراستي متى لا أعلم ..؟ والفترة الثانية كدت أن أفشل ولكن لحقت نفسي في اللحظات الأخيرة ونجحت فيها وفي الثالثة هنا أخد الصفعة من نفسي و بدأت كلمات أمي تراودني ونظراتها تمزق كياني.

حينها سالت نفسي  واش بيك دير في نفسك هاكا أقرى وفرح ميمتك وغيرها من الكلمات التي كانت تؤنبني، وكأنها نابعة من كل شخص أحبني لكل شخص يرى في أنا مستقبله هما اثنان فقط أمي وأبي بالطبع،
وبالضبط حين بقيت 20 يوم للبكالوريا، بدأ الجهاد غلق للفيسبوك اعطاء الهاتف لأبي الانعزال عن العالم الخارجي والبدء في تطبيق البرنامج اليومي الخاص بي كنت متحمسا لدرجت أنه لو وزع حماسي في تلك الفترة على قرية لأكفها وبقي منه . وكنت من المحضوضين لأن فترة مراجعتي ستصادف ربع رمضان وكنت فرحا جداً ومتحمساً.
 لذالك بذأت أتابع الأستاذ نور الدين، نقطة بنقطة لأنني كنت تحت صفر في مادة الرياضيات اما الفزياء فحدث ولا حرج لا أريد أن ألوم الأستاذة ولكن شكرا لكل من عبد الهادي وسارة ، هذان الطالبان لي عاونوني بزاف أنا وبزاف من صحابنا باش نتذاركوا النقص ربي يفرحهم .

حاولت أنه في برنامج لي نديره نعوض بيه كامل النقائص في كل المواد، صح أنه غلطة مين مبديتهش من بداية السنة ولكن أنا فرحان لأنني ببرنامجي الخاص بكلمات بسيطة وبدون دروس خصوصية وبفضل من الله ودعاء الوالدين استطعت أن أتحصل على البكالوريا بمعدل مقبول .
لتماك رحت ليما وعنقتها وسجدت لله وبكييت بكاء الأطفال الصغار لأنني حققت انجاز لوحدي فقط وبفضل من الله عز وجل. وأتبث لبعض الناس أنني قادر على النجاح لكل من استهزأ بي ونعتني في ظهري بالغبي ومن هذا المنبر نقولك:  أنت وأنتي لي مزال مبديتوش وحتي ادا بديت وخايف متلحقش،  دير في بالك أنه من لاتذركه كله لا تتركه كله .

ودير في بالك تاني أنا من تحت الصفر جبت الباك،  وأنت من تجربتي وتجارب الناس لوخرين لي نجحوا في هذا الوقت وبفضل من الله والدعاء والاصرار على النجاح،  راح تجيب الباك تاعك اذا نتى حاب تجيب الباك خلي تعليقك هنا اسفل الفيديوا تعليق بمعدل راك حاب تجيبوا في الباك ونهار يطيحلك المورال ارواح شوفوا وروح كي تخرج النتيجة راح تعاود ترجع وتتدكر كلامي وتقول أمين قالنا نقدرو وقرناله بفضل من الله شكرا لكم يا اخواني في أمان الله.

البرنامج نفسه يشرحه أستاذ أحسن وبالتفصيل من هنا  
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات